عندما يصبح الرجل نقطة إيجابية في حياة زوجته الحامل

ما أجمل ان يطل مولود جديد لعائلة دون أطفال … وما أطول انتظار فترة الحمل لكي نرى هذا الطفل الجميل .. الذي تحدق به الأبصار … وتلاحظ كل تطور فيه فرحين بما وهبهم الله ,,,
ولايوجد حمل بدون متاعب طبيعية وغير طبيعة … كالوحم والغثيان القيء .. التغيرات الفسيولوجية التي تطرأ على شخص الحامل ….والنوم والكسل المستمران طيلة الشهور الثلاث الأولى. وخناك أيضاً مشاكل مفاجئة لم تمر بها المرأة من قبل .. تقلق عليها تفكيرها … وتجعلها دائما تفكر في ان حملها سيفشل.
لكن وجود الزوج الصالح نقطة مهمة وإيجابية لتستمر الأم بحملها متحملة أعراض الحمل بشكل جيد … فإذا تفهم الزوج تلك الأعراض التي تمر بها زوجته بالحمل سيكون الأمر بسيط جداً على الزوجة .. فمثلاً إذا كان الزوج متعود على نظام معين في الأكل أو التوضيب أو الخروج والنوم وزوجته كانت كالسكرتيرة الخاصة التي تفعل كل شيء بوقته وبانتظام وبمواعيد مريحة لزوجها تكون حياته سعيدة جداً .. وما إن تحمل زوجته وتظهر عليها أعراض الحمل في الشهور الأولى … تنقلب تلك الموازين حتى أن الزوجة تفقد توازنها واستمرارها بعمل كل شيء بوقته .. حيث انها تبدأ بالدوران والنوم والتعب وتشعر بأنها هزيلة لكن في نفس الوقت تكون سعيدة جداً… في باديء الوقت عندما يعلم الزوج أنه سيصبح أباً يطير فرحاً ويأخذ بشكر الله وتقبيل جبين زوجته .. ولكن حينما يكتشف ان زوجته أهملت بشيء لأنها متعبة من الحمل … يعينها للمرة الأولى ويتفهم موقفها … ويتكرر الاهمال في الطبخ والبيت ولكن ليس بيدها فهي متعبة … حينها هنا يلعب الزوج دوراً مهماً وفعالاً بحياة زوجته الحامل..
إذا كان من النوع الطيب الغير الأناني والحنون .. فيحب زوجته ويشفق عليها ويتحمل الوضع لأنه سيفكر حينها أنها ستنجب له من يعطي للأسرة المعنى الكامل .. في وقتها يتفهم أنه شيء عارض تمر به زوجته وليس طبع من طباع زوجته الفاضلة .. وأنها بعد أن تتعدى الشهور الأولى سيكون كل شيء على مايرام .. هنا تصبح الحياة لها طعم جديد وممتع … تتخطى المرأة المرحلة دون عناء .. فكل الرجال يعتقدون ان زوجاتهم عندما يحملن يبدأن بالدلع … بل بالغالب يصيبهن اكتئاب من التعب المفاجيء و الأعراض الجديدة على حياتهن حيث يتغير وزنهم بعد أن تكون رشيقات .. غير ظهور الحبوب والكلف .. هناك أمور كثيرة تدعوها للاكتئاب لكن مع وجود زوج يتفهم ما تمر به زوجته .. ينتهي كل شيء وتصبح حياتها جميلة بمشاركة زوجها أحاسيسها وتقبل ظروفها الجديدة والتغاضي عن الاهمال الذي سببته له زوجته …
انتظر ردودكم بنات على الموضوع

فعلاً لولا وجود دعم الرجل

لكانت المرأة في حالة إكتئاب

مستمر فترة الحمل

أتوقع حتى المجاملة ضرورية من فترة لفترة

للحامل لتعطيها الثقة بالنفس

وحتى المبادرة الصغيرةمن قبل الرجل تأثر

فمثلاً إنه يعملها فطور

أو عشاء خفيف

ممكن يجيبلها عصير أو أي شي يفرحها

أوعلى الأقل لايرمي أغراضه ويحاول ينظف مكانه

ويراعي تقلبات مزاج زوجته

وله الأجر إن شاء الله

وشكراً على طرح هذا الموضوع المهم

غريبه مافيه ردود كثيره مع ان هذا الموضوع مهم وحساس

الصراحه يعجبني الرجل المتفهم لكل تغيير يطرأعلى زوجته من غير ان يكون لها دور فيه
مثل التغيرات التي تطرأ عليها وقت الدورة الشهريه ووقت الحمل
وبعض النساء يتعكر مزاجها مع مانع الحمل وبالتحديد ( الأقراص )

وهذا يدل على عدم انانيه منه وعلى حبه لزوجته ورحمته وحنانه عليها
وصبره على تعكر مزاجها وعلى تسويفها في اعمال بيتها ومايخص زوجها وأولادها

ولكن ايضا يجب ان تكون المرأه صاحبة مبادرات فبعد ان تنتهي حالة الإستنفار هذه لابد ان تقدم لزوجها اعتذار سواء خطي او لفظي وياليت يكون معه هديه بسيطه تعبر عن حبها وامتنانها له ولصبره عليها

فهذا ينسيه كل ما مر عليه خلال تلك الفترة التي مضت

ودمتم

موضوع حلو،
وأول مرة أقرأ موضوع يكون الطلب الموجود فيه على الرجل،
لأن أغلب -إن لم يكن كل – المواضيع موجهه للمرأة أنها تهتم بزوجها وبيتها وتضحي بأشياء كثيرة على شان الزوج والبيت، أنا ما أقول لا لاتضحي،
لكن ليش دائماً اللوم والتعليمات والبذل والتضحيات مطلوبة من المرأة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
معليش حبيبتي ورد اني ما رديت عليكي

بس صارلي يومين تعبانه

و ان شالله بس اخف راح امر و اعلق على الموضوع و اكتب تجربتي الخاصه معه

و تسلمي كتيييير على الموضوع الرائع

هبه

سلامتك حبيبتي هبة عسى ما شر انشاالله طمنينيني وانا بانتظار الرد
ما شاء الله عليكي أختي ورد يعطيكي ألف عافية
أنا عن تجربتي الشخصية فانني أتعب جدا في أيام الحمل الأولي (غثيان وترجيع ونوم على طول ودوخة وقلة أكل) وتصير حالتي حالة وفي أول يوم من الشهر الرابع تنتهي كل هذه الأعراض لكن والحمد لله عندي زوج عسل
يراعيني ويعمل حاجته بايده (يعني ياكل أي شي موجود – يغسل ملابسه- يحضر كل أغراضه) ةالحمد لله ما يتذمر أو يشكو من أي شي.. ولما باروح الولادة أحس انه هو اللي يولد مو أنا….. وبرأي ان المعاملة هذه تخلي المراة تتغلب على كل التغييرات اللي بتصير معها وتصير فترة الحمل فترة وتجربة جميلة جدا
مع تمنياتي للجميع بتجربة هذه المرحلة

You may also like...

Add a Comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.