حرقه فم المعده

ازيكم يا بنات انا لقيت الموضوع ده في احد المواقع ومعظم الحوامل بيعانو منه سواء في اول حملهاو في الاخر وياارب يعجبكم

. تعاني كثير من النساء من الحرقة في فم المعدة لأول مرة في حياتهن أثناء الحمل. وعلى الرغم من أنه مسألة عادية لا تجرّ الضرر على صاحبها، لكنها تبدو مخيفة ومؤلمة في بعض الأحيان.

حرقة فم المعدة هي عبارة عن إحساس بالحرارة الحارقة التي كثيراً ما تمتد من أسفل الحلق إلى أسفل عظام الصدر. وترجع أسبابه إلى التغييرات الجسدية والهرمونية التي يعيشها جسمك.

أثناء فترة الحمل، تفرز المشيمة هرمون البروجسترون الذي يعمل على إرخاء العضلات اللينة في الرحم. كما يرخي هذا الهرمون أيضاً الصمّام الفاصل بين المريء والمعدة، بما يسمح لعصارة المعدة بالتسرّب إلى أعلى، مسبباً بذلك إحساس الحرقة في فم المعدة. ويؤدي هرمون البروجيسترون إلى إبطاء تقلصات المعدة التي تشبه الأمواج، بحيث يجعل الهضم أكثر بطئاً.

في مراحل الحمل الأخيرة، يملأ الجنين المتزايد في النمو، معظم التجويف في البطن، فيخفف سرعة عملية الإخراج ويدفع عصارة المعدة إلى أعلى فتظهر حرقة فم المعدة.

وهناك مايمكن ان تقومي به للتخفيف من الالم
على الرغم من عدم إمكانية القضاء على شعورك بالألم كلياً، إلا أنه بمقدورك التخفيف منه باتباع بعض الخطوات التالية:

– تجنبي تناول الأطعمة الدسمة أو الحرّيفة (الحادة) والشكولاته والفواكهة الحمضية والقهوة.
– احصلي على وجبات صغيرة ومتعددة.
– خذي قضمات صغيرة وامضغي الطعام جيداً.
– تحاشي شرب كميات كبيرة من الماء خلال الوجبات، فقد تقود إلى انتفاخ المعدة (من الضروري تناول 8 إلى 10 أكواب من الماء يومياً خلال الحمل، مع مراعاة شربها بين الوجبات).
– ضعي أكثر من وسادة تحت رأسك عند النوم، أو ارفعي الجزء العلوي من فراشك ببعض الكتب أو بلوح. عبر إبقاء الرأس مرفوعاً، تعمل الجاذبية على حفظ عصارة المعدة في مكانها فتعين في عملية الهضم.
– إن تناول دواء مضاد للحموضة يحتوي على الماغنيسيوم أو الكالسيوم يمكن أن يخفف من شعورك بعدم الراحة. تذكري دائماً استشارة طبيبك قبل تناول أي دواء لأن بعض الأنواع تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم. وإن لم تنفعك أي من الاقتراحات المذكورة سابقاً في الحدّ من مشكلة حرقة المعدة، اسألي الطبيب.

وسلامي لاحلي حوامل

تسلم ايديكي يا حبيبتي

موضوع حلو

ما قصرتي على الموضوع الجيد اثابك الله…….

You may also like...

Add a Comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.