تأثير أمراض الفم والأسنان على صحة الأم الحامل وطفلها

هل تؤثر أمراض الفم والأسنان المختلفة على صحة الأم الحامل وطفلها؟
تبين الشواهد المتزايدة في مجال صحة الفم والأسنان على وجود علاقة بين أمراض اللثة عند الأم وولادة الأطفال غير مكتملي النمو (الخدج) بالإضافة إلى ولادة الأطفال ناقصي الوزن. حيث ثبت أن الأم التي تعاني من أمراض اللثة تعرض طفلها إلى احتمال ولادته قبل موعده وبالتالي يولد صغير الحجم و أحيانا غير مكتمل النمو. كما تعتمد حالات الولادة المبكرة على حدة إصابة الأم بأمراض اللثة، فكلما كانت إصابة الأم بأمراض اللثة شديدة وخطيرة، عجل ذلك في ولادة طفلها قبل أوانه.

بالرغم من أن إثبات العلاقة بين حالات الولادات المبكرة وأمراض اللثة يحتاج إلى مزيد من الدراسات، إلا أنه يتضح أن أمراض اللثة تساهم إلى حد كبير في زيادة معدل السوائل الحيوية التي تسبب المخاض لدى المرأة الحامل (وبالتالي يحدث المخاض قبل وقته الطبيعي).

كيف يمكن للمرأة الحامل أن تتأكد من صحة حملها؟
أفضل نصيحة يمكن أن تقدم للمرأة الحامل هي أن تقوم بزيارة طبيب الأسنان لإجراء الفحوصات اللازمة وعلاج أي مشكلات صحية متعلقة بصحة فمها وأسنانها قبل أن يحدث الحمل. تحتاج أسنان ولثة الأم إلى عناية خاصة ومكثفة خلال مراحل الحمل المختلفة. إن استخدام فرشاة وخيط الأسنان لتنظيفها بانتظام، كما أن تناول وجبات غذائية صحية و متوازنة و زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري سيساعد الأم الحامل على التقليل من احتمالات الإصابة بأية مشاكل صحية متعلقة بالأسنان.

ما هي مشاكل الفم والأسنان التي يمكن أن تنشأ خلال مراحل حمل الأم؟
تقر الدراسات بأن العديد من السيدات الحوامل يصبن بالتهابات اللثة المصاحبة للحمل (وهي حالة تهيج اللثة نتيجة لتراكم كميات قليلة من البلاك على الأسنان). حيث تشمل عوارض التهابات اللثة لدى الحوامل: احمرارو التهاب و نزيف اللثة. تحدث الإصابة بالتهابات اللثة أثناء الحمل عادة نتيجة الارتفاع في هرمونات المرأة الحامل والذي يؤدي بدوره إلى ضعف في مقاومة اللثة للعوامل المهيجة الموجودة في البلاك. و مع ذلك، فإن السبب الحقيقي لإلتهابات اللثة لدى المرأة الحامل هو البلاك وليس الهرمونات.

ستساعد المحافظة على الأسنان نظيفة، خاصة المناطق الموجودة على حدود اللثة مع الأسنان، على التقليل بدرجة كبيرة أو حتى منع الإصابة بالتهابات اللثة خلال الحمل. كما أن على المرأة الحامل أن تنتبه إلى ما تتناوله من طعام، فعليها استبدال تناول الحلويات بتناول أطعمة صحية ومفيدة أكثر لها ولأسنانها مثل الجبن، الفواكه و الخضراوات الطازجة.

بماذا يمكن أن يفيد طبيب الأسنان المرأة الحامل عند زيارتها له؟
أول، من الضروري جدا أن تخطر السيدة الحامل طبيب أسنانها بحملها عندما تحدد موعدا معه. كما أن أفضل المواعيد التي يمكن أن تحددها المرأة الحامل مع طبيب أسنانها تكون خلال الشهر الرابع وحتى السادس من حملها (أي الأشهر الثلاثة الوسطى من الحمل). وذلك لأنه يعتقد أن الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل تعد هي الأهم بالنسبة لنمو الجنين. جدير بالذكر أنه خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، قد يؤدي توتر المرأة الحامل عند زيارة طبيب الأسنان زيادة حدوث مضاعفات أو تعقيدات الولادة المبكرة.

وكما هو متعارف عليه أن طبيب الأسنان لن يخضع الأم الحامل خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل للأشعة السينية أو التخدير كما أنه لن يصف لها أية عقاقير مخففة للألم ولا أية مضادات حيوية (خاصة تتراسيكلاين) إلا في حالات الضرورة القصوى. أما بالنسبة لأشهر الحمل الأخيرة فإن جلوس المرأة الحامل على كرسي طبيب الأسنان لفترات طويلة قد يكون غير مريح بالنسبة لها. كما ثبت أن المرأة الحامل تكون أكثر عرضة للتقيؤ خلال زيارتها لطبيب الأسنان. و مع ذلك كله، فإن طبيب الأسنان يكون على أتم الاستعداد لمعالجة الحوامل في مثل هذه الحالات.

إذا احتاجت المرأة الحامل إلى تحديد زيارة طارئة مع طبيب الأسنان، فعليها أن لا تنسى أن تخبره بحملها قبل أن تجلس في عيادته. يجب على المرأة الحامل أيضا أن تخبر طبيب أسنانها عن تفاصيل حالتها بحيث تتناقش معه حول أية ضغوط نفسية تعاني منه، أو أي حالة إجهاض سابقة و أيضا عن الأدوية التي تتناولها لأن هذه المعلومات ستساهم بشكل كبير في تحديد الطريقة الصحيحة التي يمكن لطبيب الأسنان أن يعالجها بها. قد يحتاج طبيب الأسنان إلى استشارة الطبيب المتابع لحالة المرأة الحامل قبل أن يبدأ في عالجها لتوفير ما يلزم من معلومات تخص وضع حملها.

إذا كان لدى المرأة الحامل أية شكوك أو كان هناك ما يقلقها حول زيارة طبيب الأسنان، فيجب عليها أن تصر على أن يتناقش طبيب أسنانها مع طبيبها المعالج حول توفير ما يلبي احتياجاتها الخاصة. على المرأة الحامل أن تلتزم بالجرعات المطلوبة من الدواء الذي يصفه لها طبيب الأسنان وأن لا تتعداها. ومن هذه الأدوية الأسبرين

وأرجو للجميع دوام الصحة والعافية

يسلمو على الموضوع الحلو…شكرا جزيلا
<<<< تشكي من الاسنان
الله يستر كان عندي عصب ملتهب وعطاني الدكتور ابره وانا حامل
الله يستر ومايكون لها تاثير
بإذن الله مايكون لها أي تأثير خاصة اذا أخذتيها بالمرحلة الثانية من الحمل
جزاكي الله الف خيرعلى المعلومات المفيدة ……………….
انا كل ما يعورني اسناني اعرف اني حامل سبحان الله ……

والدكتور يرفض يعالجني ….ما ادري شو العداوة بين حملي واسناني حملت مرتين وعورني اسناني والحين انا حامل في الشهر الثامن وظرسي ذابحني والدكتور قالي صعب يعالجني في الشهور الاخيره…..

تسلمي حبيبتي على الموضوع أنا ألأسبوع الماضي مانمت يومين من و جع ألأسنان مع انوا والله عمري ماوجعني ضرس وعمري ماخلعت ضرس يعني ما أعرف الألأم اأسنان بنوب وأسناني كلها في حالة صحية ولما رحت للدكتور ماأعطاني شيء الا Aspegicأطفال والحين الحمد لله انشاء مايتكرر ألألم في الشهور لي جاية الله يستر
خواتي سلامتكم وانشاء الله ماتشوفو ألم الأسنان لا بالحمل ولا بعد الحمل وحتى يكمل الموضوع رح أضيف بعض المعلومات عن أسنان الحامل والجنين وان شاء الله تعود بالفائدة على الجميع
وشكرا على المرور والمشاركة
هناك اعتقاد خاطئ بأن الأم تفقد سن مع كل مرة يحصل فيها الحمل فهل هذا صحيح?.

لا توجد علاقة بين الحمل و فقدان الأسنان ،و لكن السبب هو:

إهمال نظافة الفم والأسنان في تلك الفترة.
القيء المصحوب بالأحماض(عصارة المعدة).
طريقة التغذية ونوعية الغذاء أثناء فترة الحمل (الوحام).

مما يؤدي إلى:
تسوس الأسنان.
تغير رائحة الفم.
التهاب اللثة .
وينتهي الأمر بفقدان الأسنان.

يجب أن تبدأ العناية بأسنان المرأة قبل حدوث الحمل . وذلك بمراجعة طبيب الأسنان لإجراء فحص شامل للفم لاكتشاف حالات تسوس الأسنان أو أمراض اللثة وعلاجها قبل حدوث الحمل لتجنب أي إجراءات سنية واسعة أثناء فترة الحمل .

إن الشعور بالألم أو الخوف يؤدي إلى إفراز الجسم لهرمون الأدرينالين الذي يؤثر بدوره على عضلات جدار الرحم ويؤدي إلى تقبضها . لذلك فإن علاج الآلام الطارئة ضروري ولكن بعد استشارة طبيب النساء وموافقته على إجراء العلاج واتخاذ مجموعة من الاحتياطات في العيادة السنية .

تراجع اللثة بسبب التهابات اللثوية الدائمة

ومن ناحية أخرى فإن الحمل يؤدي إلى حدوث تغيرات هرمونية في جسم المرأة. هذه التغيرات تؤدي إلى زيادة في التوعية الدموية للثة، وتؤدي إلى تنشيط الجراثيم الموجودة في الفم . وفي حال وجود التهاب لثة قبل الحمل فإن الحالة سوف تصبح أكثر سوءا وسوف تعاني المرأة مما يسمى التهاب اللثة الحملي ، حيث تتضخم اللثة بين الأسنان وتصبح اللثة حمراء منتبجة ونازفة عند أقل لمس .

إن مراجعة طبيب الأسنان قبل حدوث الحمل وإزالة الجير ومعالجة التهاب اللثة والعناية الفموية الجيدة في المنزل سيجنب الحامل التعرض لالتهاب اللثة الحملي

العناية بأسنان الجنين
تبدأ الأسنان بالتشكل في مرحلة مبكرة من الحياة الجنينية ، وتبدأ الأسنان اللبنية بالتكلس خلال الشهر الرابع من الحمل . لذلك فإن العناية بأسنان الطفل يجب أن تبدأ منذ بداية الحمل ويكون ذلك من خلال

الاهتمام بتغذية الأم الحامل
يجب أن يحتوي غذاء الحامل على المواد الأساسية الدسم – البروتين – المعادن الضرورية لبناء الجسم بشكل عام وكذلك الفيتامينات التي لها أهمية خاصة في تشكل الأسنان ونموها

A فيتـــــــــــــــــــــــامين
يتواجد في زيت السمك والأغذية الحيوانية كاللحم والبيض والكبد والحليب .نقص هذا الفيتامين عند الحامل يؤدي إلى تأخر بزوغ أسنان الطفل الرضيع وعند بزوغ أسنانه تكون بلون كامد وتفقد اللمعة المعتادة للأسنان

C فيتـــــــــــــــــــــــامين
يتواجد في الخضروات والحمضيات بصورة خاصة . نقص هذا الفيتامين يؤدي إلى ظهور ضخامة في اللثة وتصبح إسفنجية القوام وذات لون أحمر ونازفة

D فيــــــــــــــــــــــتامين
يتواجد في كثير من المواد مثل الحليب والبيض والسمك . وكذلك يقوم الجسم بإنتاج هذا الفيتامين عند تعرض الجسم المكشوف لأشعة الشمس . نقص هذا الفيتامين يؤدي إلى ظهور مرض لين العظام وتأخر بزوغ الأسنان وكذلك إلى تشوهات في شكلها ، وارتفاع في نسبة تسوس الأسنان

K فيتــــــــــــــــــــــامين
يتواجد في أوراق النباتات الخضراء مثل السبانخ والملفوف والزيوت النباتية .نقص هذا الفيتامين يؤدي إلى نزوف في الغشاء المخاطي للفم وغيابه يؤدي ارتفاع كبير في نسبة تسوس الأسنان

(B Complex) :B مجموعة فيتامين
تتواجد هذه الفيتامينات في قشر الحبوب ، الخضار والفواكه . وتقوم أمعاء الإنسان بإنتاج قسم من هذه الفيتامينات . نقص هذه الفيتامينات يؤدي إلى ضعف في قوة اللسان وتصبح اللثة لماعة وردية وتبدو الشفاه نحيلة ومصابة بالتشققات

M حمض الفوليــــــــك : فيتامين
يوجد هذا الفيتامين في الحليب والبيض والكبد . نقص هذا الفيتامين يؤدي إلى ظهور التهابات فموية – فقر دم – هبوط في الوزن – تشوشات عقلية

تجنب تعرض الحامل للأشعة دون استخدام العازل الرصاصي X.ray تجنب حدوث ارتفاع حرارة جسم الحامل عن الحد الطبيعي
لأن الأشعة أو الارتفاع الكبير في حرارة جسم المرأة ولفترة طويلة يؤدي إلى ظهور تشوهات عند الجنين مثل شق الشفة وقبة الحنك ( شفة الأرنب ) وكذلك تشوهات في شكل الأسنان وعددها
تجنب الحامل لتناول الأدوية دون استشارة الطبيب لأن بعض الأدوية مثل عـــــقار (Tetracycline) يؤدي إلى ظهور تلون في أسنان الطفل فيما بعد

سلام عليكم
انا بالشهر الثامن وضرسي هاليومين ذابحني من الام في حشوة وطاحت واليوم رحت لدكتور اسنان غير الحشوة بس بدون حفر قلت له ماقدر خفت يزيد علي الالم وعقب الولادة قال بيعالجها والله يستر ويساعدني مااقدر اتحمل الالم عطاني بندول

يعطيك العافية على الموضوع خيو

You may also like...

Add a Comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.